User Rating:  / 0
PoorBest 

افتتاحية المنبر


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين إلى يوم الدين،،،

 وبعد فيقول الله تعالى في كتابه العزيز

(ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125)) سورة النحل.

 ويقول

 (قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (108)) سورة يوسف.

 فمن منطلق هذه الآيات البينات وبموجبها خرج (منبر المتفقهات) إلى أرض الواقع ليكون منبراً يضم عدداً من طالبات العلم في ميدان الإرشاد الديني والتربوي لبناء فقيهات واعدات يتحملن مسؤولية خدمة نساء المجتمع في إرشادهن وتبصيرهن بأمور دينهن -بإذن الله تعالى- والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.

إن السباق على هذا المضمار سباق إلى الخيرات تقدمنا فيه أنبياؤنا -عليهم السلام- وهم صفوة خلق الله وخيرتهم وتقدمنا فيه صحابتهم -رضوان الله عليهم- وتقدمنا فيه علماؤنا للمسارعة إلى جنة عرضها السموات والأرض فهم لنا نجوم نهتدي بها في سماء الدنيا فما لنا معرضون؟!!

فالبدار البدار أخواتي فما الزمان زمان تراخٍ ولنتزود فإن خير الزاد التقوى مستشعرين نعم الله العظيمة وأفضاله الجسيمة علينا إذ جمعنا على طاعته وسددنا لغاية سامية وهدف كبير دعانا إليه كتاب ربنا وهو الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة والأسلوب الحضاري ولننتبه إلى أن الدعوة إلى الله لا تنجح بالعمل الفردي وإنما تنجح بالعمل المؤسسي فمنبر المتفقهات مؤسسة دعوية صغيرة تنطلق اليوم لتكون كبيرة راسخة القدم غداً بإذن الله تعالى ولأجل النجاح في هذه المؤسسة ينبغي أن نعمل على جانبين ولا نغفل الأمرين معاً الأول منهما لازم لنجاح الآخر وهما:

1-   تغذية الروح والاجتهاد في تزكية النفس بالطاعة المطلقة لله تعالى والصبر في طلب العلم بالسعي الحثيث.

2-   العمل لأجل الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بروح العصر وأدواته الحديثة وحسن تقسيم العمل وفقاً لما آتانا الله من كفايات ومهارات، وتنوعها نعمة عظيمة قلما تجتمع لامرىء واحد. نسأل الله تعالى التوفيق والسداد (وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ۚ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ (88)) سورة هود.

رَيَّا بنت راشد الحجرية

 معلم أول لغة عربية

 منبر المتفقهات

الندوة الأولى

Hits: 1644

جديد الدورات التدريبية

O 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
29 30 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2
391632
اليوماليوم378
أمسأمس312
هذا الأسبوعهذا الأسبوع1890
هذا الشهرهذا الشهر6708
كل الأيامكل الأيام391632